BMW M2 الجديدة كلياً 

تمنحك معنىً حقيقياً للقيادة الممتعة

يمثل الظهور الأول لـ BMW M2 الجديدة حدثاً بارزاً يُضاف إلى حملة الاحتفالات بمناسبة مرور 50 عاماً على تصميم شركة BMW M GmbH لأول طراز من فئة M والتي شكلت آنذاك، حقبة جديدة في عالم السيارات الرياضية عالية الأداء. وبفضل اعتمادها على واحدةٍ من أكثر التقنيات تطوراً في عالم السيارات الرياضية، تمنح سيارة  BMW M2 الجديدة كلياً معنىً حقيقياً للقيادة الممتعة، ولتقدم أداءً رياضياً يجسد قوة ومتانة طرازات M للعلامة البافارية العملاقة. وتمتلك سيارة BMW M2 عناصر رائدة توفّر متعة مطلقة في القيادة، وذلك من خلال محرّك قويّ مُكون من 6 أسطوانات، يولّد قوة تصل إلى 338 كيلو واط/460 حصاناً، ويعد هذا الطراز الجيل الثاني والأحدث من السيارة الرياضية المدمجة عالية الأداء.

الخارج: نسب مميزة وأبعاد مدمجة

جاء التصميم الخارجي للسيارة ليناسب المتطلبات الفنية من منظومة هواء التبريد والتوازن الديناميكي الهوائي، فضلاً عن الأسطح المصممة بطابع رياضي، والحواف الجانبية البارزة، وأقواس العجلات القوية التي تضفي طابعاً رائعاً على المنظر الجانبي. ويتناغم الطابع الأنيق والرياضي في سيارة BMW 2 Series الجديدة، بأبعادها المدمجة التي تمنح مظهراً قوياً ومتيناً مع خصائص ولمسات تصميمة بطريقة طرازات M، حيث تتحلى شبكتها الأمامية بتصميم أفقي وفتحات هوائية مرتبة عمودياً بدلاً من القضبان الكلاسيكية، ومدخل هواء منخفض مؤلف من ثلاثة أقسام، وخطوط مستطيلة الشكل لإضفاء مزيد من القوة المتأصلة في طراز M.

الواجهة الأمامية
من الخلف
الواجهة الأمامية

الداخل: مقصورة مثالية رياضية متطورة مع شاشة منحنية

مقصورة قيادة BMW M2 الجديدة متطورة جداً، ومصمّمة لتلبي جميع متطلبات السائق، وتتميز بعداد سرعة متطور، وعناصر تحكم وخيارات ووظائف أخرى من لمسات M، بالإضافة إلى شاشة BMW المنحنية والتي تُظهر مدى التطور الفائق والتكنولوجيا المتقدمة في الطراز الرياضي. وتستعرض الشاشة مجموعة من المعلومات المتعلقة بالقيادة، بما في ذلك Shift Lights في تخطيط رسومي جديد على شاشة عرض المعلومات مقاس 12.3 بوصة. كما تتوفر أيضاً شاشة تحكم مقاس 14.9 بوصة، لتستعرض بعضاً من الخصائص الإضافية كحالة أو نمط قيادة السيارة، وحالة الإطارات.

مقاعد رياضية
مقصورة القيادة

الأداء: محرك سداسي الأسطوانات وتجاوب سريع

زُود المحرك المؤلف من 6 أسطوانات متتالية أي الشكل المستقيم الذي تم تطويره للطراز المدمج عالي الأداء بتقنية M TwinPower Turbo وتصميم عالي السرعة بخصائص M النموذجية. ويتميز هذا المحرك بفروقات صغيرة عن المحرك المستخدم في طرازي BMW M3 وBMW M4، إذ تضم الوحدة التي تبلغ سعتها 3.0 ليترات، نظاماً محسناً لتزويد السائق استجابة لا مثيل لها، وتنشيط سرعة الدوران، وإيصال القوة الخطية إلى أعلى المستويات ضمن نطاق سرعة المحرك.

وبفضل التقنيات المدمجة بين مجموعة ناقل الحركة، وتقنية الهيكل المعدلة من شقيقتيهاM3  وM4 مع فرق في الحجم، والتي تُعد الفلسفة الأساسية لمفهوم السيارة الرياضية ذات المقعدين والبابين والمحرك القوي، تتميز BMW M2 بديناميكية مميزة وكفاءة في القيادة، فضلاً عما تقدمه من مزايا وخصائص للتحكم بسهولة مطلقة. وتتجلى هذه الشخصية المميزة أيضاً في التصميم الخارجي لسيارة الكوبيه التي تجسد طابعاً رياضياً لافتاً.

كما تساهم خاصية التحكم والتشغيل المتطورة في تعزيز تجربة القيادة، وتوفير أداء استثنائي يخطف الأبصار. إذ تواصل سيارة BMW M2 الجديدة، بفضل ما تتميز به من تقنيات تكنولوجية متطورة، طريقها في ترسيخ عراقة العلامة التجارية البافارية المتمثلة في التصميمات الرياضية فائقة السرعة وذات الأبعاد المدمجة، والتي بدأت الشركة بإنتاجها في عام 1973 مع الكشف الرسمي عن طراز BMW 2002 تيربو.

ناقل حركة M Steptronic من ثمان سرعات وتقنية Drivelogic

تجربة استثنائية مع ناقل الحركة M Steptronic المزود بتقنية Drivelogic الذي يعتبر عنصراً مبتكراً وفريداً، وبثمان سرعات مختلفة، صُمم خصيصاً ليلائم محرك BMW M الذي يتميز بسرعات الدوران المرتفعة. ويفتخر هذا النظام باحتوائه على خيار التعشيق الآلي بقوة سحب مطورة، والاتصال المباشر بالمحرك، والقدرة على تنفيذ عدة نقلات في السرعات، بهدف الاستفادة القصوى من قوة السحب وتحقيق الثبات أثناء القيادة.

وتتسارع BMW M2 الجديدة من 0 إلى 100 كلم / ساعة (62 ميلاً في الساعة) في غضون 4.1 ثوانٍ مع ناقل الحركة M Steptronic ثماني السرعات، و4.3 ثوانٍ مع ناقل الحركة اليدوية ذات الست سرعات. وهي قادرة على توليد طاقة من 0 إلى 200 كلم / ساعة (124 ميلاً في الساعة) في 13.5 ثانية فقط.

M2

الدفع بالعجلات الخلفية مع نظامَي التحكم في السحب وM التفاضلي

بغض النظر عن اختيار ناقل الحركة، ولقيادة بغاية الدقة والمتعة والثبات، يعمل نظام M التفاضلي النشط على توزيع عزم القيادة بشكل متغير بين العجلات الخلفية بهدف الاستفادة القصوى من قوة السحب خلال عملية تغيير الطرق الديناميكية أو زيادة التسارع للخروج من الطرق الوعرة أثناء الانعطاف بسرعات عالية أو على الطرق المتعرجة. كما يوفر هذا النظام التفاضلي تحكماً دقيقاً خلال التسارع الجانبي القوي التي تتميز به طرازات M،  فالتعديل الثابت والمتواصل لنظام القفل التفاضلي يؤدي إلى حالة من الانسجام والتناغم في أداء القيادة، وتحسين مستويات التحكّم في أوضاع القيادة الصعبة. كما شهدت قوة السحب تحسناً ملحوظاً بفضل دعمها بجهاز كهربائي يعمل على تخفيض الفرق في سرعة الدوران بين العجلات الخلفية، ما يتيح للسائق قيادة سلسة من خلال تحديد نمط القيادة للحد من انزلاق العجلات، مع إمكانية الاختيار من بين عشرة أنماط للقيادة.

ويدعم هذا النظام الاستخدام الأمثل لنظام الإقفال بين 0 و100 بالمئة، ويلغي بذلك أصغر الفروقات في العزم بين العجلات الخلفية دون أن يؤثر على التوجيه. ويوفر النظام التفاضلي النشط التحكم المثالي بعجلة القيادة والتوجيه بكل ثبات والمعالجة المثالية ويحول قوة دفع المحرك إلى تسارع بغض النظر عن طبيعة الطرقات، ما يوفر مستويات مختلفة من الثبات للعجلة الخلفية اليمنى واليسرى، بالإضافة إلى تحسين نقل الطاقة عند التسارع والخروج من المنعطفات.

يبدأ إطلاق سيارة BMW M2 الجديدة رسمياً في أسواق منطقة الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم، خلال شهر أبريل 2023. وسيتم تصنيعها جنباً إلى جنب مع سيارة BMW 2 Series Coupé الجديدة في مصنع San Luis Potosí التابع لمجموعة BMW في المكسيك.

زر الذهاب إلى الأعلى