هل يعود ماسك إلى قرار شراء “تويتر”؟

أوردت تقارير لـ”بلومبرغ” أنّ #إيلون ماسك يريد المضي قدماً في صفقة “#تويتر” رغم كلّ ما حدث، إذ ينوي العودة إلى العرض الذي قدّمه لشراء موقع التواصل الاجتماعيّ مقابل 54.20 دولاراً للسهم، وتأتي أنباء الاقتراح قبل أسابيع من الموعد المقرّر لمثول الجانبين أمام المحكمة بسبب محاولة ماسك الخروج من تلك الصفقة.



لم يردّ “تويتر” على الفور على طلب موقع “إن غادجت” للتعليق، لكنّ “سي أن بي سي” ذكرت أنّ تداول أسهم تويتر قد توقّف بعد التقرير.



إذا اتّفق الجانبان على المضي قدماً في شروط الصفقة الأصلية، فسوف ينهي ذلك معركة قانونية استمرّت شهوراً. وفي الأسبوع الماضي، نُشرت مئات رسائل ماسك الخاصّة كملفّات قانونية، وتوضّح النصوص بالتفصيل كيف انهارت مفاوضات ماسك مع “تويتر” في الربيع، ما دفعه للإعلان عن أنّه سيشتري الموقع.



ولكن بعد فترة وجيزة من موافقته على الشراء، بدأ ماسك في التشكيك في عدد حسابات الروبوتات والبريد العشوائيّ الموجودة على المنصّة. وادّعى أنّ “تويتر” قد قلّل من العدد إلى حدّ كبير، واتّهم الشركة بالاحتيال.



وأكّد محامو “تويتر” أنّ تقديراته غير دقيقة، وأنّ مزاعمه حول الروبوتات كانت مجرّد “ذريعة”. واستشهدوا برسائل نصّيّة قال فيها ماسك، وهو يتحدّث إلى مصرفيه في مورغان ستانلي، إنّه قلق بشأن تحرّكات بوتين في أوكرانيا واحتمال “الحرب العالمية الثالثة”.

News & media website | Website

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

زر الذهاب إلى الأعلى