مؤسّسة جورج ن. افرام تحتفل بعيدها الخامس والعشرين



احتفلت مؤسّسة جورج ن. افرام بالذكرى السنوية الـ 25 على تأسيسها. وجمع الحفل ما بين أصدقاء المؤسسة، وشركائها الدوليين والمحليين، والممثلين الدبلوماسيين في لبنان.

استقبلت المؤسّسة ضيوفها في “واحة الأخوة” في غسطا، كسروان. وقُدمت لهم في خلالها لمحة عامة عن الإنجازات التي حقّقتها المؤسّسة على مدى السنوات الـ 25 الماضية وذلك عبر عروض بالصور وفيلم قصير، وتلتها كلمةٌ ألقتها المديرة التنفيذية للمؤسّسة، السيدة رانيا افرام الخوري، وكلمةٌ من رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات “اندفكو” وأمين سر الهيئة الإدارية لمؤسسة جورج ن. افرام النائب نعمت افرام.

استوحي حفل العشاء من التراث اللبناني العريق، وكان بمثابة فرصةٍ لتظهر المؤسّسة تقديرها لكلّ مَن تعاون معها على مرّ السنوات الخمس والعشرين المنصرمة. كما ولإظهار دعم المؤسّسة الدائم للبنان، وترسيخ الثقة والأمل لدى أفراد المجتمع وأصدقاء المؤسسة بينما لا يزال لبنان يتخبّط في أزمته الاقتصادية الأكثر حدّةً وصعوبة في التاريخ الحديث.

وفي هذا السياق، قالت السيدة رانيا افرام الخوري في خطابها الافتتاحي: “تقع على عاتق مؤسّسة جورج ن. افرام مسؤولية متزايدة تجاه لبنان واللبنانيين. ونؤمن، أكثر من أيّ وقت مضى، بأنّ لبنان يحتاج إلى استجابة منسّقة، فينبغي على جميع الفاعلين الرئيسيين، في القطاعَين العام والخاص على حدٍّ سواء، أن يكتفوا الأيادي من أجل تلبية احتياجات الشعب اللبناني الملحّة، ولاسيّما الأساسية منها”.

أمّا النائب نعمت افرام فقال: “مؤسّسة جورج ن. افرام لطالما أعطت الأمل بالاستمرار والدافع لبناء مستقبل واعد، واليوم تجدد الوعد بالالتزام بهذه المسيرة والرسالة نحو مجتمع أفضل.
كان العمل خلال الـ25 سنة بصمت واليوم يظهر جزء من جبل الانجازات التي تقوم بها المؤسّسة وشركائها.”

لمحة عن إنجازات مؤسّسة جورج ن. افرام
يتمحور عمل المؤسّسة بشكل أساسي على ركيزتين من ركائز المجتمع والاقتصاد في لبنان ألا وهما التعليم والزراعة. في مجال التعليم، تقدّم مؤسّسة جورج ن. افرام المساعدات لأكثر من 4000 طالب سنويًا، بدءًا من تقديم مستوى تعليم عالٍ وصولًا إلى توفير وسائل النقل للطلاب الذين يعيشون في المناطق الريفية. كما قدمت 195 عرضًا لأكثر من 500000 مشاهد في مسرح الأتينيه جونية وهو مسرح متعدّد الأهداف يتمحور حول تنمية المهارات والمواهب وتبادل المعرفة والتوعية والترفيه لجميع أفراد الأسرة.

أمّا في مجال الزراعة، فتساعد مؤسّسة جورج ن. افرام أكثر من 10000 مزارع في قطاعَي الفواكه والخضار. في وقت سابق، أعادت المؤسسة إحياء قطاعات زراعة التفاح والإجاص والكرز والخوخ في لبنان عبر تحديث بساتين الفاكهة، وزراعة 620000 أصل جذري حديث (شلش) على مستوى البلد ككّل لتحلّ مكان أصناف أشجار الفاكهة التقليدية القائمة على أصول جذرية قديمة (بذرة). فطوّرت المؤسّسة مشتلًا خاصًا وقامت بتطعيم الأصول الجذرية بدقة بأنواع وأصناف مختلفة من الفاكهة قبل توزيع 590000 شجرة على المزارعين. يواصل المهندسون الزراعيون في مؤسّسة جورج ن. افرام تقديم الدعم التقني والتسويقي للمزارعين، والمؤسّسات الصّغرى والمتوسّطة، والتعاونيات النسائية وكلّ الجهات الفاعلة الرئيسية الأخرى في سلاسل الإنتاج في قطاعَي زراعة الخضار والفاكهة. ويشمل التدريب الذي توفّره المؤسسة زيارات حقلية وورش عمل عبر الإنترنت.

لمحة عن المؤسّسة
مؤسسة جورج ن. افرام (GNFF) هي منظمة غير حكومية لا تبغي الربح، فاعلة في لبنان منذ العام 1997. تلتزم مؤسسة جورج ن. افرام بدعم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلد وازدهار شعبه.
تتمثل رؤية مؤسسة جورج ن. افرام بتمكين اللبنانيين، والحفاظ على كرامتهم، وتحسين نوعية حياتهم من خلال البرامج التي تعزّز رفاهيتهم وتشجع التنمية الاقتصادية والاجتماعية لمجتمعاتهم.
وتتعاون مؤسسة جورج ن. افرام مع القطاعَين الخاص والعام والمنظمات المحلية والدولية والأوساط الأكاديمية ومنظمات المجتمع المدني من أجل تحقيق غايتها.

News & media website | Website

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

زر الذهاب إلى الأعلى