في مثل هذا اليوم

في مثل هذا اليوم، ٣٠ أيلول من كلّ عام، وابتداءً من العام ١٩٥٣، يُحتفل بيوم الترجمة، تزامنًا مع عيد القدّيس جيروم، مترجم الكتاب المقدّس، الذي يعتبر شفيع المترجمين.

وقد كان موضوع الاحتفال في العام الماضي (٢٠١٩)” الترجمة ولغات السكّان الأصليّين” . أمّا في هذا العام ( ٢٠٢٠) فالموضوع هو” إيجاد الكلمات لعالم في أزمة” . وقد صادقت الجمعيّة العامّة للأمم المتّحدة في العام ٢٠١٧ على قرار إعلان الثلاثين من أيلول يومًا عالميًّا للترجمة.

وقد كانت لي مع الترجمة رحلة طويلة نسبيًّا طاولت أكثر من عشرين كتابًا. وقد بدأت صدفة مع ترجمة خمسة كتب أكاديميّة في تعليم الرسم، نشرت تحت العنوان” موسوعة الرسم والتلوين” ، دار الحداثة- بيروت. وهي تتناول رسم الطبيعة الجامدة وجسم الإنسان، ووالرسم الزيتيّ، والرسم المائيّ… وأبرز التقنيّات التي تعلّم لطلّاب الاختصاص. ومن أطرف ما صادفني خلال العمل أنّني ترجمت الكلمة palette بحسب أحد القواميس ب “خشبة الألوان”. وبعد أيّام طلب مني إبني أن أشتري له واحدة فذهبت إلى المكتبة واكتشفت أنّها من البلاستيك وليست خشبة. فعدت إلى المنهل لأجد أنّ أستاذنا جبّور عبد النور يستعمل” مَلْون: لوحة ألوان الرسّام”، فأنقذني.
والكتاب السادس كان” فنّ التصوير الفوتوغرافيّ” ( دار الهيثم- بيروت)، وقد اضطررت مرارًا للاستعانة بشقيقي نبيل، وهو أستاذ العلوم الفيزيائيّة، لإفهامي كيفيّة عمل عدد من الكاميرات المعقّدة و… لأتمكّن من تعريب ما أفهمه.
أمّا التجربة الثالثة فكانت ترجمة ثلاثة كتب تربويّة لمكتبة سمير(٢٠١٠)، وهي عبارة عن كتاب المعلّم لثلاث سنوات منهجيّة في سلسلة FLE، الفرنسيّة لغة أجنبيّة، تعتمد في الجزائر والمغرب، خصوصًا. وقد ساعدني في ذلك ما تعلّمته في دار المعلّمين، حيث كنّا نتعلّم مادّة التربية باللغتين العربيّة والفرنسيّة.
بعدها ترجمت السلسلة” خطوةً خطوةً” وهي أربعة كتب علميّة( الفضاء، وسائل النقل، الاختراعات، الصوت) -:مكتبة سمير ( ٢٠١٤). وفي الحقيقة صدر من هذه السلسلة خمسة كتب فرنسيّة، لكنّ مكتبة سمير لم تشأ ترجمة الكتاب الخامس لأنّ فيه مقطعًا من بضعة أسطر يتحدّث عن نظريّة النشوء والارتقاء، هذه النظريّة التي كانت سببًا في إضراب كبير في الجامعة الأميركيّة سنة ١٨٧٢، وقد طرد يومها جرجي زيدان، الذي كان يتزعّم طلّاب الطبّ…
أمّا السلسلة التي استمتعت بترجمتها فهي سلسلة” الذين قالوا: لا” وهي كناية عن أربع روايات تاريخيّة( عبد القادر- منديلا- غاندي- شيكو منديز) – مكتبة سمير ٢٠١٥.
هذا، إضافة إلى مجموعة من كتب الأطفال(مكتبة سمير).

الترجمة من أهمّ وسائل التقارب والتمازج ما بين الشعوب، فهي الجسر الذي تعبر عليه العلوم والفنون والثقافات المختلفة من بيئة إلى بيئة. إنّها وسيلة إغناء لمن يأخذ ولمن يعطي. فنظرة على ثقافة كلّ منّا كفيلة بتقدير أهميّة الترجمة في حياته . فلولا الترجمة لما استطعنا قراءة الأدب الروسيّ الرائع، ولا أدب أميركا الجنوبيّة، والأدب الهنديّ والأدب الصينيّ و… ولولا الدبلجة لما تمتّعنا بالمسلسلات التركيّة والمكسيكيّة و…
وهي علم وفنّ، في آنٍ معًا. ولا أنسى ما قام به اللورد كارادون من صياغة ملتبسة للقرار٤٢٥، بحيث ترجمه العرب” الانسحاب من الأراضي المحتلّة” في حين ترجمه الإسرائيليّون” الانسحاب من أراضٍ محتلّة” من دون تعريف أراضٍ لإفقادها معنى الشمول…
تحيّة إكبار وإجلال إلى جميع العاملين في ميادين الترجمة النصّيّة، والترجمة الفوريّة التي تحيي المؤتمرات المتعدّدة اللغات، والترجمة الفوريّة للغة الإشارة التي تتوجّه إلى الصمّ والبكم… إنّهم رسل خير ورقيّ وتواصل إنسانيّ حيّ.
٣٠ أيلول ٢٠٢٠
شربل شربل

زر الذهاب إلى الأعلى