عودة بنزيما “تنغص” أجواء ريال مدريد وتحرمه الصدارة


أهدر المهاجم الدولي الفرنسي كريم بنزيمة ركلة جزاء حاسمة مع عودته الى المنافسات ليحرم ريال مدريد استعادة صدارة الدوري الاسباني لكرة القدم من غريمه برشلونة، باكتفائه بالتعادل 1-1 مع ضيفه أوساسونا ضمن منافسات الجولة السابعة.


وتقدم ريال عبر البرازيلي فينيسيوس جونيور مع نهاية الشوط الاول (د 42) قبل أن يعادل الضيوف في مستهل الثاني (50). وأهدر بنزيمة العائد بعد غيابة منذ قرابة الشهر ركلة جزاء حاسمة تحصّل عليها بنفسه بعدما ارتدت محاولته من العارضة قبل عشر دقائق من النهاية (79).
وهذه المرة الاولى التي يهدر الفريق الملكي النقاط هذا الموسم بعد ستة انتصارات من أول ست مراحل، ليرفع رصيده الى 19 نقطة في المركز الثاني بفارق الاهداف فقط عن برشلونة المتصدر الفائز على ريال مايوركا بهدف البولندي روبرت ليفاندوفسكي، علمًا أن الغريمين يلتقيان في المرحلة التاسعة على ملعب “سانتياغو برنابيو” بعد أسبوعين.
وغاب بنزيمة منذ بداية أيلول/سبتمبر بسبب تعرضه لإصابة في فخذه الايمن خلال فوز ريال مدريد على مضيفه سلتيك الاسكتلندي في دوري أبطال أوروبا، ما حرمه المشاركة في النافذة الدولية مع منتخب بلاده.
وشهدت بداية المواجهة، كما جميع مباريات “لا ليغا” الاحد، دقيقة صمت حدادًا على ضحايا الكارثة التي حصلت ليل السبت في ملعب كرة قدم في إندونيسيا وأسفرت عن مقتل ما لا يقل عن 125 شخصًا، علما أن تقارير كانت أشارت ان 174 مشجعا لقو حتفهم.
ولعب بنزيمة في المقدمة الى جانب الثنائي البرازيلي فينيسيوس-رودريغو، فيما لعب الالماني توني كروس والفرنسي أوريليان تشواميني وداني سيبايوس في خط الوسط وغاب المخضرم لوكا مودريتش بداعي الاصابة والحارس الاساسي البلجيكي تيبو كورتوا لإصابة في عرق النسا.

وفي ايكاليا، بقي أتالانتا على المسافة ذاتها من نابولي المتصدر، وذلك بفوزه الصعب على ضيفه فيورنتينا 1-صفر، فيما تنفس يوفنتوس الصعداء باكتساحه ضيفه بولونيا 3-صفر في الجولة الثامنة من الدوري.

وحقق اتالانتا الفوز السادس هذا الموسم دون أي هزيمة، على غرار نابولي، وهو يدين بفوزه الى النيجيري-الإنكليزي أديمولا لوكمان الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 59.
ولم يكن فيورنتينا راضياً عن زيارته لملعب أتالانتا الشمالي في برغامو، ليس بسبب الهزيمة وحسب بل لما اعتبره تمييزاً مناطقياً بحق رئيسه الأميركي من أصل إيطالي روكو كوميسو.
ويعتبر “التمييز المناطقي” في إيطاليا بمثابة التمييز العنصري.
وبقي لاتسيو قريباً من ثنائي الصدارة بتحقيقه فوزه الثالث توالياً وجاء على ضيفه سبيتسيا برباعية نظيفة احرزها ماتيا زاكاني (12) وأليسيو رومانيولي (24)، الصربي سيرغي ميلينكوفيتش-سافيتش (61 و90+1)، ليتمركز أصحاب الأرض في المركز الثالث مؤقتاً مع 17 نقطة، بفارق ثلاث نقاط عن الصدارة، ويتساوى بالنقاط الـ17 مع ميلان الرابع، وقد يتراجع إلى المركز الرابع في حال فوز أودينيزي على فيرونا الاثنين.
وبعد خمس مباريات متتالية من دون فوز، بينها هزيمتان في مستهل مشواره في دوري الأبطال وخسارة في المرحلة الماضية أمام الوافد الجديد مونتسا، تنفس يوفنتوس الصعداء وحقق فوزه الثالث فقط له هذا الموسم محلياً وقارياً وجاء على حساب ضيفه بولونيا 3-صفر، ليرفع رصيده الى 13 نقطة في المركز السابع.
وأحرز أهداف يوفنتوس كل من الصربي فيليب كوستيتش (24) ومواطنه دوسان فلاهوفيتش (59) والبولندي أركاديوز ميليك (62).

News & media website | Website

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

زر الذهاب إلى الأعلى