مشاهير وفنانين

مثنى وثلاث ورباع ضمن زواج مدني في لبنان؟

 زوجة المخرج سعيد الماروق "مدنياً" تهنئه بإعلان خبر ارتباطه بفيديو عن "العنف المنزلي".. مبروك من ضحية؟!

بالرغم من عدم طلاقه الرسمي من جيهان أبو عايد، بعد ثلاث سنوات على خبر انفصالهما أعلن المخرج اللبناني سعيد الماروق خطوة ارتباطه الرسمي بإحداهن أمس ضمن منشور على انستاغرام تجمعه بها مع تعليق “نسير نحو مستقبل مشرق”. “العنف المنزلي”.. مبروك من ضحية؟!

سعيد الماروق الذي لا يزال عقد زواجه المدني من زوجته جيهان سارياً… سارع بعدها إلى حذف تعليق بريء لابنته لامار على صورة الارتباط السعيدة كتبت له فيها: “بابا، هل تزوجت؟” – “ما فيك” مع وجوه تعبيرية غاضبة وباكية.
بالتزامن نشرت جيهان أبو عايد الماروق، على صفحاتها الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي “فايسبوك” و”انستاغرام” فيديو يتناول ضحية عنف اسري، لامرأة تتعرض للتعنيف والضرب بحضور طفلها ارفقته بعبارة “مبروك” – “مع مساندة ضحايا العنف الأسري”… بالإضافة إلى عبارة “يُتبع”!

وهنا لابد لنا أن نتساءل: ماذا وراء هذا الفيديو المريب؟ هل هو تحذير من ضحية حالية، زوجة الماروق، إلى “ضرّتها في زواجها المدني” قبل فوات الأوان؟ أم أنه قد طفح الكيل وصمت جيهان قد وصل إلى حد اللاعودة وستخرج بقصتها قريباً إلى العلن؟ وكيف يجرؤ المخرج الماروق على اعلان خبر ارتباطه اللاقانوني بجديدة في ظل عدم طلاقة الرسمي من زوجته الحالية جيهان وهو المتزوج منها زواجاً مدنياً يُجرّم الارتباط بأخرى؟ أين القضاء من هذه التصرفات؟

زر الذهاب إلى الأعلى