توجيه اتهامات للمعتدي على زوج نانسي بيلوسي

وُجهت لرجل اعتدى على زوج رئيسة مجلس النواب الأميركي، نانسي بيلوسي ، على رأسه بمطرقة، وهو يصرخ “أين نانسي؟”، تهمة الشروع في القتل إلى جانب اتهامات أخرى، وذلك بعد يوم من اقتحامه منزل الزوجين في سان فرانسيسكو .
ad
وأحجمت الشرطة في البداية عن تقديم دافع لهجوم الجمعة على بول بيلوسي ، البالغ من العمر 82 عاما، غير أنها عادت لاحقًا لتقول إن الاعتداء “لم يكن عملا عشوائيا.. كان متعمدا”.

وحول الحالة الصحية لبول بيلوسي ، أفاد مكتب زوجته بأنه خضع لعملية جراحية بعدما أصيب بكسر في الجمجمة وجروح في ذراعه اليمنى ويديه، على الرغم من توقع الأطباء تماثله للشفاء التام.
لكن الهجوم أثار مخاوف بشأن العنف السياسي قبل أقل من أسبوعين من انتخابات التجديد النصفي في الثامن من تشرين الثاني والتي ستحدد أي الحزبين ستؤول إليه السيطرة على مجلسي النواب والشيوخ.

الجدير بالذكر أن الانتخابات هذا العام ستعقد في ظل مناخ سياسي يشهد استقطابا هو الأشد منذ عقود.

وكانت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي ، البالغة من العمر 82 عاما المنتمية للحزب الديمقراطي، وهي الثانية في الترتيب لتولي رئاسة الولايات المتحدة بحسب الدستور، في واشنطن بصحبة فريقها الأمني وقت الاعتداء، لكنها عادت إلى سان فرانسيسكو لتكون مع زوجها.

وقالت الشرطة إن المقتحم الذي اعتقله الضباط في مكان الحادث يدعي ديفيد ديباب ويبلغ من العمر 42 عاما، ونُقل هو أيضا إلى مستشفى في سان فرانسيسكو .

News & media website | Website

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

زر الذهاب إلى الأعلى