سياسة

تباعد متزايد بين بعبدا وبكركي.. وترقّب لمواقف حادّة في عظة الأحد

أعلن معنا على الرقم: 03576768



كشفت مصادر سياسية النقاب عن سلسلة لقاءات واتصالات تجري لتطويق تداعيات مشكلة المطران موسى الحاج ومنع تفاعلها نحو الأسوأ، ومن بين ما يتم التداول فيه إرسال موفد من بعبدا، إلى الديمان للقاء البطريرك الماروني بشارة الراعي اليوم، وقبل يوم غد الأحد، موعد العظة التي سيلقيها ويضمنها مواقف يتوقع أن تكون عالية السقف وبعبارات انتقادية حادة ويضع فيها النقاط على الحروف بما حصل، وذلك في محاولة لتطويق مضاعفات المشكلة، وإبلاغ البطريرك رسالة من عون، يبدي فيها استياءه الشديد مما حصل، وإصراره على معالجة المشكلة ووضع حد لها بأسرع وقت ممكن

لكن بالرغم من كل ذلك، اعتبرت المصادر بأن الحادثة التي وقعت مع المطران الحاج، زادت التباعد الحاصل بين البطريرك الماروني والفريق الرئاسي على خلفية الأداء السيء للعهد، وقد تؤدي التحركات المتأخرة لمعالجة ذيول ما حصل إلى تبريد سخونة المواقف وردة فعل البطريركية المارونية، ولكنها لن تمحو ذيول الحادثة او تبدل مواقف البطريرك من الاوضاع السائدة ونظرته اليها، لاسيما ما يتعلق بتأخير تشكيل الحكومة الجديدة ومضاعفاتها السلبية، والاستحقاق الرئاسي المقبل .

ابدأ مسيرتك الفنية اليوم

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: