اخبار لبنان

الحواط: للصلاة كي يلهم الله حكامنا من اجل انقاذ الوطن

اشترك في خدمة الخبر السريع على واتس آب

أضاءت بلدية جبيل شجرة ومغارة الميلاد وزينة العيد في الشارع الروماني وسط المدينة تحت شعار “إيد بإيد منحتفل بالعيد”، خلال احتفال شارك فيه عضو “تكتل الجمهورية القوية” النائب زياد الحواط، راعي أبرشية جبيل المارونية المطران ميشال عون، قائمقام جبيل نتالي مرعي الخوري، نائب رئيس اتحاد بلديات قضاء جبيل رئيس بلدية المنصف خالد صدقة ممثلا رئيس الاتحاد فادي مرتينوس، رئيس بلدية جبيل وسام زعرور وأعضاء المجلس البلدي ومخاتير المدينة، رئيس بلدية بلاط قرطبون ومستيتا عبدو العتيق، رئيس اقليم جبيل الكتائبي رستم صعيبي، عضو الهيئة التنفيذية في حزب “القوات” شربل أبي عقل ومنسق القضاء هادي مرهج، ياسمينا باسيل ممثلة رئيس مجلس الادارة المدير العام لكهرباء جبيل المهندس ايلي باسيل، رئيس مهرجانات بيبلوس الدولية المحامي رفاييل صفير، رئيس مكتب أمن الدولة المقدم ربيع الياس، رئيس المكتب الاقليمي للدفاع المدني شكيب غانم، رئيسة إقليم جبيل في رابطة كاريتاس لبنان ألكسندرا عون، رئيسة مركز الصليب الأحمر رندا كلاب، رؤساء الاديرة والجمعيات وفاعليات وحشد من أبناء قضاء جبيلبعد ترانيم دينية من وحي المناسبة للمرنمة كارلا ابي رميا والنشيد الوطني، ترأس المطران عون رتبة تبريك المغارة، ثم ألقى زعرور كلمة أشار فيها إلى أن “الميلاد هذه السنة يضيء الأمل والرجاء في القلوب”، مؤكدا أن “اللبنانيين، وخصوصا أبناء جبيل شعب يرفض أن يموت شاء من شاء وأبى من أبى”.
وتناول “الأزمات التي نعيشها هذه السنة”، مشددا على “ضرورة التضامن مع بعضنا لتخطي هذه المرحلة”، داعيا إلى “الصلاة من أجل حكامنا جميعا لكي يلهمهم الله العمل من أجل إنقاذ وطننا”، وقال: “إيد بإيد سنرافق حكامنا بالصلاة، كما أوصانا قداسة البابا فرنسيس، ونطلب منهم أن يصلوا هم أيضا بدورهم كي لا ينغلقوا بمجموعاتهم الخاصة على حساب لبنان وشعبه”.

وشكر لـ”الفاعليات الاقتصادية والتجار والجمعيات التعاون لإنجاز هذا الحدث الروحاني”، معددا “سلسلة احتفالات ستقام للمناسبة خلال الشهر الحالي”، داعيا “جميع اللبنانيين مقيمين ومغتربين إلى زيارة مدينة الحرف بيبلوس والتمتع بجمالها”، وقال: “إيد بإيد ستبقى مدينة جبيل نجمة مضيئة تبرق في كل لبنان والعالم. نحن نتحدى كل الظروف، ولن ندع نورها يخف، وأكيد لن ينطفىء، فهذه السنة بقوة الله وبالإرادة الصلبة، أضأنا المغارة والشجرة بـ20000 لمبة، ولن نسمح لا للكهرباء ولا للمولدات ولا للمازوت ولا للبنزين بأن يطفؤا نور العيد في وجهنا”.

أضاف: “إن مدينة جبيل ستكون هذا الأسبوع ضيفة فرنسا، بدعوة موجهة إليها من قبل منظمة الأونسكو العالمية لحماية مواقع التراث الطبيعي والمواقع المغمورة بالمياه على المتوسط. جبيل التي ادرجتها منظمة الأونسكو على لائحة التراث العالمي، تحمل مسؤولية كبيرة أمام لبنان وأهلها، ومسؤوليتنا أكبر لكي نحافظ عليها”.

وختم: “إيد بإيد، سنعيد لبنان أرض القداسة والفرح والثقافة والفن والسياحة والحياة. ولكي نكمل في هذه الطريق، يجب أن نبقى إيد بإيد”.من جهته، تحدث الحواط فوصف “هذه الأمسية بالاستثنائية”، وقال: “رغم الظروف الصعبة التي نعيشها والدمعة الموجودة في أعين كل أم وأب، ورغم الازمة الاقتصادية التي تجتاح هذا الوطن، أردنا أن تبقى الابتسامة على وجوه الأطفال”.

ووعد بـ”القيام بالمستحيل والبقاء يدا بيد من أجل أن تبقى الابتسامة مرسومة على وجوه الأولاد”.

ودعا “الجميع إلى التضامن والتكاتف، بعيدا من الحسابات الضيقة التي أوصلت لبنان إلى ما وصل إليه، وذلك من أجل انقاذ ما تبقى من هذا الوطن”، وقال: “من غير المسموح بعد اليوم، أن نبقى غارقين بمشاكلنا التي أوصلتنا إلى ما وصلنا إليه

اشترك في خدمة الخبر السريع على واتس آب

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: