سفاري و سفر

الأولى من نوعها… شركة طيران تطلق كبسولات للنوم خاصّة بركّاب الدرجة الاقتصادية

أعلن معنا على الرقم: 03576768

كشفت #شركة طيران نيوزيلندا النقاب عن خطّة لتزويد عدد من طائرات أسطولها الجويّ بأسرّة من طابقين مخصّصة لنوم شاغلي الدرجة الاقتصادية أثناء الرحلات الجويّة الطويلة، الأمر الذي يمثّل ثورة في عالم الطيران؛ وذلك اعتباراً من العام 2024.ووفقاً لموقع جريدة “إندبندنت” البريطانية، فإنّ تصميم حجرات النّوم على الطائرة النيوزيلنديّة يحمل اسم “Skynest”، ويتميّز بوجود 3 أسرّة متاحة للمسافرين الاقتصاديين وأصحاب الدرجة الممتازة، حيث يأتي كلّ سرير من طابقين مع وسادة وبطّانية خلف ستارة.
وبدلاً من أن تكون المقاعد تقليدية للحجز لكامل الرحلة، فإنّه يُمكن حجز السرير لمدّة 4 ساعات للحصول على راحة خلال الرحلة، ثمّ النوم تحت إضاءة هادئة باللون الورديّ.
لكن التصميم الجديد سيتوافر على 8 طائرات “دريملاينر” جديدة، من المقرّر تسليمها للشركة النيوزيلندية في العام 2024، بالإضافة إلى تجهيز طائرات بوينغ 787-9 الحاليّة بكابينة وفق الطراز الجديد.
يُمثّل التصميم الجديد أوّل سرير مسطّح على متن الدرجة الاقتصادية…لكنّه سيكون مرتفع البدل بوجود 6 أسرّة فقط على متن كلّ طائرة.
وبالرغم من أن شركة الطيران لم تكشف حتى الآن عن قيمة البدل، فإن الرئيس التنفيذي لشركة Air New Zealand، غريغ فوران قال: “لقد ركّزنا على النّوم والراحة للمسافرين، لأنّنا نعلم مدى أهمّية وصول عملائنا براحة تامّة. أردنا أن نقدّم لعملائنا الاقتصاديين خيار الاستلقاء على أن يكون التصميم الجديد تغييراً حقيقياً لقواعد اللعبة بالنسبة لتجربة السفر الاقتصادي”.
وأكدت شركة النقل أن النوم يمثّل أولويّة للعملاء في رحلاتها الطويلة جداً، خاصّة الرّحلة التي تصل مدّتها إلى 17.5 ساعة من أوكلاند في نيوزيلندا إلى مدينة نيويورك الأميركية، وتنطلق في أيلول (سبتمبر) المقبل، لتُصبح رابع أطول طريق تجارية في العالم.

ابدأ مسيرتك الفنية اليوم

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: