اخبار صحية

الأبيض من السراي: نبذل كل الجهود كي لا نصل إلى الإقفال العام

المركزية- عرض رئيس الحكومة نجيب ميقاتي مع وزير الصحة العامة فراس الأبيض في السراي الحكومي، التطورات الأخيرة لانتشار فيروس “كورونا”.

وأعلن الأبيض إثر اللقاء: عرضنا لواقع الوضع الوبائي في لبنان، فالأعداد اليومية للإصابة بفيروس “كورونا” تتزايد، وفي الوقت نفسه لدينا قلق على الوضع الاستشفائي، مع ان الوضع في المستشفيات لغاية الآن لا يزال تحت السيطرة، ولم يزد عدد المرضى فيها وفي العناية الفائقة بشكل كبير، ولكن المطلوب منا  ان نكون على درجة من الجهوزية والاستعداد، في حال تزايد هذه الأرقام لا سمح الله.

اضاف: تباحثنا في إجراءات عدة تقوم بها الوزارة، ومنها افتتاح مركز طوارئ ميداني لـ”كورونا” من ضمن التجهيزات التي قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة للبنان في منطقة الـ”بيال”، وهو سيسمح باستقبال المرضى الذين هناك شك في اصابتهم لإجراء تقويم لهم لمعرفة أوضاعهم، وهذا الامر سيمكننا من مساعدة المرضى المصابين، وسيعلن عن هذا المركز خلال أيام، وسنقوم  مع دولة الرئيس بزيارة ميدانية لافتتاحه.

وتابع: بحثنا ايضاً في موضوع المستشفيات ورفع جهوزيتها، لقد زدنا عدد أسرّة المستشفيات بنسبة 30 في المئة تقريباً لغاية الآن، ونعمل من اجل رفعها إلى اعداد اكبر في حال تطلب الوضع الوبائي ذلك، علماً اننا نعلم جميعاً انه للأسباب الاقتصادية والصحية والنفسية، طرح موضوع الاقفال العام ولكن لغاية الآن نبذل كل الجهود كي لا نصل الى هذا الامر.

وأضاف: تطرّقنا إلى موضوع المدارس، وسأجتمع ظهر اليوم مع وزير التربية للبحث في هذا الموضوع لاتخاذ القرار المناسب، طبعا يهمنا جداً استمرار العام الدراسي،  بخاصة اننا عطلنا عامين دراسيين في السابق، واي تعطيل اضافي قد يكون اثره وخيماً على طلابنا، لكن يجب أن نتأكد ان  افتتاح المدارس سيتم بالطريقة الصحيحة، من خلال أمور عدة من بينها نشر اللقاح بين التلاميذ والادارة والمعلمين.

وعن أعداد التلامذة الذين تلقوا اللقاح قال: نعمل على المدارس، هناك  اكثر من 160 مدرسة مسجلة من وزارة التربية مع وزارة الصحة، ونرسل الآن فرقاً ميدانية لهذه المدارس لإجراء التلقيح فيها، واتوقع ان ينشط هذا الموضوع اكثر في الأيام المقبلة.

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.
زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: