اخبار العالم

اشتداد المعارك و”القصف مستمرّ”… “إبادة جماعية” في دونباس

تشتدّ المعارك في إقليم دونباس في شرق #أوكرانيا، حيث أكّدت موسكو السبت أنّ “الانفصاليّين الموالين لها سيطروا على بلدة ليمان الاستراتيجيّة التي تُشكّل معبراً نحو مدينتَيّ سلوفيانسك وكراماتورسك الكبريين”.


على الصعيد الديبلوماسي، أجرى الرّئيس الفرنسي #إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني #أولاف شولتس مكالمة هاتفية مُطوّلة مع الرّئيس الرّوسي #فلاديمير بوتين، طلبا منه خلالها الدّخول في مفاوضات مباشرة جدية مع نظيره الأوكراني #فولوديمير زيلينسكي، وإطلاق سراح 2500 مُقاتل أوكراني كانوا متحصّنين في مُجَمَّع آزوفستال الصّناعي في ماريوبول وباتوا أسرى #حرب لِدى القوّات الرّوسيّة.

وقالت وزارة الدِّفاع الروسيّة في بيان “عقب العمليّات المشتركة لوحدات ميليشيا جمهوريّة دونيتسك الشعبيّة والقوّات المسلّحة الروسيّة، حُرِّرت بلدة ليمان تماماً من القوميّين الأوكرانيين”. مؤكّدةً بذلك ما سبق أن أعلنه الانفصاليّون المُوالون لموسكو الجمعة.

وكان زيلينسكي أقرّ في خطاب بالفيديو الجمعة بأنّ “الوضع في دونباس صعبٌ جداً”، لكنه أضاف “إذا كان المُحتلّون يعتقدون أنَّ ليمان وسيفيرودونيتسك ستصبحان لهم فهم مخطئون، دونباس ستكون أوكرانية”.

“تدمير المدينة”
في ما يتعلّق بالوضع في سيفيرودونيتسك، أفاد حاكم لوغانسك سيرغي غايداي عبر حسابه على تلغرام أنّ “القصف مستمرّ… الجيش الرّوسي ببساطة يُدمِّر المدينة”.

وذكر أنّ “الجيش الروسي دخل ضواحي المدينة حيث تكبّد خسائر فادحة، فيما تُواصل القوّات الأوكرانية محاولاتها لطرد الرّوس من فندق”.

لكن غايداي أكّد أن “القوّات الروسيّة والمقاتلين الانفصاليّين لم يقطعوا سيفيرودونيسك بل ما زال من المحتمل إيصال مساعدات إنسانية”.

وجاء ذلك ردّاً على مسؤول في شرطة جمهورية لوغانسك الانفصاليّة الموالية ل#روسيا أعلن في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسيّة ريا نوفوستي الجمعة أنّ “مدينة سيفيرودونتسك محاصرة حاليّاً والقوّات الأوكرانية عالقة هناك”.

عرض قوة في القطب الشمالي
وفي وقت تصعّد روسيا هجومها في أوكرانيا أعلن الجيش الروسي السبت أنّه “نفّذ بنجاح تجربة جديدة لصاروخ كروز فرط صوتي من طراز زيركون”.

وأفادت وزارة الدفاع في بيان أنّ “الصّاروخ أطلق من فرقاطة الأدميرال غورشكوف في بحر بارنتس في اتجاه هدف في مياه البحر الأبيض في المنطقة القطبية الشمالية”.

وأشار البيان إلى أنّ “عملية الإطلاق جرت في إطار تجارب أسلحة جديدة روسية. وأُطلق أوّل صاروخ زيركون في تشرين الأول 2020.

وبعد الهجوم غير المجدي على كييف وخاركيف شمال شرق في بداية الحرب التي شنّتها روسيا في 24 شباط، تركّزت القوّات الروسيّة في شرق أوكرانيا بهدف معلن هو السّيطرة على حوض دونباس الغنيّ بالمناجم والخاضع جزئيّاً منذ 2014 لسيطرة الانفصاليّين المدعومين من موسكو.

“إبادة جماعية” في دونباس
في رسالته اليوميّة بالفيديو، اتّهم زيلينسكي مساء الخميس موسكو بارتكاب إبادة جماعيّة في دونباس، مؤكّداً أنّ “القوّات الروسيّة تقوم بعمليات ترحيل وقتل جماعي للمدنيين”. واستخدم الرئيس الأميركي جو بايدن العبارة نفسها.

وكانت موسكو برّرت غزوها لأوكرانيا بـ”إبادة جماعيّة” ينفّذها الأوكرانيّون ضدّ سكّان دونباس النّاطقين بالروسيّة.

وفي لاهاي (هولندا) دعا المدّعي العامّ للمحكمة الجنائيّة الدولية كريم خان، روسيا إلى التعاون في التّحقيق الذي فتحه بعد أربعة أيّام من بدء الغزو الرّوسي، في جرائم حرب وجرائم مفترضة ضدّ الإنسانيّة يُعتقد أنّها ارتُكِبت في أوكرانيا.

وروسيا وأوكرانيا ليستا عضوين في المحكمة الجنائيّة الدوليّة لكن كييف قبلت اختصاص المحكمة.

وتستمرّ الحرب في بقيّة أنحاء أوكرانيا.

إضغط للإشتراك في خدمة الخبر السريع على واتس آب
Ammoura Georges Bou Abdo - استمع الآن Listen To Ammoura a Song By Georges Bou Abdo

Beirut News Network

جريدة الكترونية باللغة العربية، تتناول الأخبار والأحداث المحلية والدولية سياسياً واقتصادياً ورياضياً وفنياً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: